• الثلاثاء 21 مايو 2019
  • بتوقيت مصر05:05 م
بحث متقدم

«خلافات النخبة».. آخرك «بلوك»

ملفات ساخنة

علاء الأسوانى
علاء الأسوانى

عبد القادر وحيد

"الأسوانى" يحظر مذيع الجزيرة.. "إليسا": اللى هيسخر نصيبه الحظر.. وقيادى إخوانى: نعانى من "الشيزوفرنيا"

تكشف وسائل التواصل الاجتماعى بمواقعها المختلفة، حقيقة ما يدور بين المتفاعلين على السوشيال ميديا، كما هى بدون خفاء أو مواربة، خاصة ما يحدث بين النخبة، والذين ينشدون تطبيق الحريات، ويضيقون ذرعًا بمخالفيهم فى العالم الافتراضى، فكيف سيكون الحال إذا  كان الخلاف حقيقيًا فى عالم حقيقى وليس افتراضيًا، حيث لا يتحمل الشخص مخالفه، ويلجأ إلى "البلوك"- الحظر ليزيح من أمامه منتقديه.

فالكاتب والروائى علاء الأسوانى، قام بحظر مذيع الجزيرة، بسبب تصحيح معلومة له، وكذلك بعض الفنانين يهددون متابعيهم بالحظر، كما صرحت الفنانة "إليسا" على حسابها فى تويتر بذلك.

 وقال القيادى الإخوانى والبرلمانى السابق محيى عيسى: إننا نعيش حالة من التناقض النفسى، ففى الوقت الذى نناضل من أجل الحرية والديمقراطية،  ترانا لا نحتمل أى رأى مخالف ولا نقبل الآخر.

متابعو "الأسوانى" يتفاجأون بالحظر ويتهمون مدير الصفحة.. والأسوانى يرد: "أنا الأدمن"

مذيع الجزيرة عثمان آى فرح، استنكر ما قام به الروائى علاء الأسوانى، منوهًا أنه تم حظره بسبب تصحيح معلومة للأسوانى عن حزب الأمة السودانى بحسب قوله.

وكتب آى فرح، على حسابه فى تويتر: "الروائى المناضل علاء الأسوانى  قال عن حزب الأمة إنه يقوم بدوره كإسلام سياسى بصفقة مع نظام البشير".

وأضاف، أننى صححت له المعلومة بأن حزب الأمة السودانى فى كل تاريخه يعارض "الإسلام السياسي" فعملى بلوك العلم نور".

من جانبه علق عبد الماحى، المذيع السابق بقناة الشرق، قائلاً: "بالمصادفة وبالضغط على الرابط اكتشفت أنه حظرنى ولا أتذكر أنى تفاعلت معه.. أعتقد أنه مصاب بداء حاكمه العسكرى، بحسب وصفه.

وغرد حساب أحمد الدويجى: "غرور وفكر إقصائى بغض النظر عن المعلومة".

وجاء رد آى فرح عليه: "مش على أساس إنه "تنويري" و#العلم_نور"، مضيفًا: "طب إن شاء الله يخلوهم فى حالهم و لا يقفلوا شبابيك الناس بادعاءات زائفة".

وكان الأسوانى، قد أعاد تدوينة للإعلامية ليليان داود، حيث علق عليها قائلاً: "الإسلام السياسى يقوم بدوره المعتاد".

وكتبت ليليان داود على حسابها فى تويتر: "حزب الأمة السودانى يعلن تعاونه مع عبد الفتاح برهان "لتحقيق مطالب الشعب".

وقد بدأت قصة الحظر من قبل الإسواني، وذلك  بإعادة نشر "الأسواني" خبرًا عن إعلان حزب الأمة السوداني- ذات التوجه العلمانى- تأييده للمجلس العسكرى، وعلق عليه قائلًا:« الإسلام السياسى يقوم بدوره المعتاد».

ورد عليه الإعلامى عثمان آى فرح المذيع بقناة الجزيرة، موضحًا له أن حزب الأمة السودانى على مدى تاريخه يعارض الإسلام السياسى، ما دفع الأول لعمل «بلوك» له.

كما تدخل الشاعر المصرى المعارض عبدالرحمن يوسف القرضاوى، وعلق على تدوينة "الأسوانى" قائلًا:« هو حزب الأمة إسلامى؟ يا دكتور علاء.. الأدمن ده مش مذاكر».

فيما رد عليه قائلًا:«أنا الأدمن يا أستاذ عبد الرحمن وأنا متأسف لأنى ما كنتش أعرف أن حزب الأمة حزب علمانى شيوعى تروتسكى وخصوصًا الإمام الصادق المهدى ومؤلفاته عن الإسلام السياسي.. لغاية أمتى سينكر الإسلاميون الحقيقة وهى أنهم كانوا مطية للديكتاتورية وخانوا الثورة مرارًا وتكرارًا من أجل الوصول للسلطة ؟».

وعلق الأسوانى:« الصادق المهدى رجل علمانى بلا شك.. صحيح أن علمانيته متصالحة مع الأديان.. ولكن تصنيفه كإسلامى شيء صعب أوى يا صديقى! كده ما فضلش حد مش إسلامى ! نروح نسلمها للعساكر بأيدينا؟».

فيما رد عليه "القرضاوى":«هو ما كانش كتحالف مع الإخوان؟ سيادتك قريت مؤلفاته؟ هو لما يخون يبقى مش إسلامى ؟ أنت أرفع من إنكار الحقائق. وبعدين مين إللى سلمها للعسكر مش الإسلاميين من أول استفتاء 19 مارس».

من جانبه أكد القيادى الإخوانى والبرلمانى السابق محيى عيسى، "أننا عمومًا نتمتع بقدر كبير من الشيزوفرنيا والتناقض النفسى ففى الوقت الذى نناضل من أجل الحرية والديمقراطية، حيث ترانا لا نحتمل رأيًا مخالفًا ولا نقبل الآخر".

وأضاف فى تصريحه لـ"المصريون" أن تربية خاطئة تمثلت فى قناعة البعض أن الناس جميعهم يحب أن يجتمعوا على رأيه وينضموا تحت جماعته.

وأوضح، أن مواقع التواصل الاجتماعى كاشفة لما نعانيه من ضيق الأقق والتعصب، الناس تهاجمك وتتهمك لأنك قلت رأيًا مخالفًا له أو نقدًا فى جماعته، فإذا رددت عليه خرج من صفحتك غاضبًا.

وأشار عيسى، إلى أنه لم يحدث أنى حظرت أحدًا إلا من تطاول بالسب والقذف على واحد من أصدقاء صفحتى، منوهًا أن الكثير يدخل بأسماء مجهولة ويعتقد أنه يمكنه أن يسب ويشتم دون حدود.

مصيبتنا الكبرى الآن فى تدنى أخلاق كثير ممن يحمل رآية نصرة الحق.

كما اندلعت مشادة كبرى بين الإعلامية غادة عويس، وأستاذ العلوم السياسية السعودى كساب العتيبى، على خلفية هجومها على سلوك السعودية فى قضية الكاتب جمال خاشقجى، والتى انتهت بعملية بلوك أيضًا.

وبدأت المشادة عقب سباب تلقته "عويس" من الصحفى العراقى "سفيان السامرائى" لترد عليه قائلة: "الأخلاق السافلة هى أخلاقك وأخلاق والدتك التى أنجبتك ولم تحسن تربيتك .. منحط وسافل .. إياك أن تعتقد أنك تحرجنى وأنى لا أعرف كيف أرد على حقير مثلك ولو إنى أتواضع جدًا عندما أوجه إليك أى رد .. بلوك وآسفة أنى صدقت أن فيك من الصحافة شيء وأنت كلك سفاهة وفى عروقك ليس سوى إرهاب وبذاءة".

 وقد التقط هذه التغريدة الأكاديمى السعودى كساب العتيبى، ونشر صورتها، ثم علق عليها قائلًا: "السيدة غادة عويس قذفت أم أحد المغردين بكلمات بذيئة. وكان على مُذيعة الجزيرة أن توجّه شتمها - إن كان لا بد منه - للشخص الذى أساء لها وليس لأمّه الكريمة.. ليست هذه تعاليم المسيح عليه السلام ولا أخلاقه.. أرى مُذيعى "الجزيرة" يتهاون أخلاقياً، تزامناً مع تدهور مهنى ملحوظ.. شىء مؤسف".

وقد ردت "غادة عويس" على التغريدة قائلة: "وأنت يا دكتور لى أيضًا عتب على أمك التى لم تحسن تربيتك لدرجة هذا .. بلوك أيضًا لسافل مثلك.. وقح ومنحط أنت ومن أنجبك ولم يحسن تربيتك.. أنشرها بوضاعتك المعهودة. وهذا بلوك لأن صورتك أصلاً مقززة أكثر من أخلاقك".



"إليسا" تهدد بالبلوك.. و"كندة علوش" تتسبب فى منع متابعات لـ"صلاح"

حرب البلوكات لم تقتصر عند النخبة السياسية فقط، سواء طرفيها المدنى أو الإسلامى بل طالت كتابًا وفنانين، حيث  أعلنت الكاتبة السعودية سارة مطر، التى تصف نفسها بأنها "أهم مشجعة لمحمد صلاح" مقاطعة النجم المصرى بسبب رده على الفنانة "كندة علوش" دون أن يرد عليها.

وبدأت القصة، حين نشرت كندة علوش صورة لنفسها أثناء ممارسة نفس احتفال "اليوجا" الذى قام به صلاح فى مباراة "هدرسفيلد" ليرد الأخير عليها بوجوه ضاحكة ومعجبة.

وعلقت "سارة مطر" قائلة: "بكل أسف.. قررت إلغاء متابعتى لمحمد صلاح.. ح توحشنى".

كما غردت بصورة أخرى لمكتبها ويظهر عليه صور اللاعب المصرى معلقة: "صوره فى مكتبى، ولكن باى باى محمد صلاح، خسرت أهم وأفضل مشجعة دائمة لك. القهر أنى دعيت له وأنا فى مكة. ح توحشنا".

وتبعتها بتغريدة ثالثة لصورة لتمثال لـ"صلاح" على مكتبها قائلة: "حتى تمثاله اشتريته بـ160 قنية من الحسين.. ح أرمى كل حاجة من مكتبى No more Mo Salah ".

وفسرت "سارة" سر انقلابها المفاجئ على "صلاح" مشيرة إلى أن "كندة علوش" هى السبب، قائلة: "على كثر ما أمنشنه ولا مرة رد، وأمس رد على كندة علوش.. ليه التفرقة العنصرية.. تراها ممثلة وأنا كاتبة أد الدنيا".

وعلق "صلاح" على التغريدة الأولى للكاتبة السعودية بعدد من الوجوه الضاحكة فضلاً عن وجه رجل مصدوم.

المطربة اللبنانية إليسا، هددت باتخاذ إجراء صارم، وذلك بحظر كل شخص من حسابها على موقع التواصل الاجتماعى تويتر ، فى حال سخريته من ديانتها.

وأعربت إليسا، عن غضبها فى تغريدة لها عبر حسابها الشخصى على تويتر قائلة:  "كل من يسخر من دينى فنصيبه سيكون بلوك من دون حتى التفكير بالأمر.. فى هذه النقطة، لا أساوم، ولن أدير خدى الأيسر أبدًا".

يأتى هذا بالتزامن مع حفلها بجدة، حيث أحيت إليسا، حفلاً لها فى فندق هيلتون جدة، حيث شاركها فى الحفل المطرب ماجد المهندس.

كما حجبت الفنانة اللبنانية إليسا، أيضًا حساب الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلى، أفيخاى أدرعى عن صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر».

وكانت إليسا، نشرت تغريدة قالت فيها:«أرض فلسطين تضيع ببطء ونحن متفرجون. أى قانون وأى شرع يحوّل هذه الأرض من أرض سلام إلى أرض حروب؟».

وجاء رد لـ«أدرعى» على إليسا قائلاً:"فيها إن حماس هى المسئولة عن هذا الوضع المؤلم، مؤكدًا أنها تدفع قطاع غزة نحو مزيد من العنف".

وبعد ذلك حجبت إليسا حساب «أدرعى» قائله:«هيدى الوقاحة ما بينرد عليها إلا ببلوك» قبل أن تنشر هاشتاج بعنوان «#محتل_وقح».

وكانت  الفنانة إليسا، قد غردت عن رأيها فى الزواج المدنى وموقفها من معارضة رجال الدين له، تعليقاً على نيّة وزيرة الداخلية والبلديات ريّا الحسن- فى لبنان-  بالعمل على فتح حوار جدّى حول إقرار الزواج المدنى الاختيارى فى لبنان.

وكتبت إليسا عبر حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعى تويتر: "صرنا بسنة 2019 وبعدن بعض تجار الدين بيكفّروا كل حدا بيحكى عن الزواج المدنى، بس بيقبلوه لما يكون برات لبنان".

وتابعت قائلةً: "الدولة المدنيّة ما بدا ناخد إذن من حدا والله يقويكى الوزيرة ريا الحسن".

ولا يعدّ كلام إليسا حول الزواج المدنى مستهجناً، فسبق لها وأن صرحت قائلة: "الزواج المدنى لا يحفظ حقوق المرأة وحسب بل لأنه يظهر للعالم الصورة الحقيقية للشعب اللبنانى، ولأنه يشجّع سياسيينا على عدم الاختباء وراء أصابعهم، ولأنّه يغنى التنوّع فى بلدنا الذى نحبّ".

كما أكدت الفنانة هنا الزاهد، أنها قامت بعمل بحظر "بلوك" لخطيبها أحمد فهمى من على حسابها بموقع "انستجرام".

وقالت "هنا" خلا استضافتها بإحدى اللقاءات على هامش حفل "نايل دراما" إن هذا الأمر لم يسبب لها مشاكل مع خطيبها ، مؤكدة أنها فعلت هذا لحمايته من هجوم الجمهور.

وأضافت: "حبيت أحميه من الهجوم وفى نفس الوقت أتجنب التعليقات القاسية".

بسبب انتقاداته لقيادات الإخوان.. "تليمة" لمهاجميه: غادروا صفحتى

القيادى الإخوانى عصام تليمة، طلب من أحد متابعيه ترك صفحته أيضًا، وذلك بسبب انتقاد تليمة لقيادات الإخوان، فوصف متابعه أسلوبه فى النقد بأنه غير لائق قائلاً: "أسلوب شيخنا يعتبر معيبًا وغير لائق مهما اختلفت معهم . حياك الله.هذا سقوط مدوى لشيخ نقدره للأسف.. غفر الله لنا ولك".

فكتب تليمة فى رده: "وبما أنى فى نظر حضرتك سقطت سقوط مدوى أعتقد لا يناسبك الصداقة بيننا على الصفحة شكرًا لحضرتك".

وكان تليمة، قد كتب منتقدًا قيادات الإخوان عقب اعتزام ترامب إدراج جماعة الإخوان على قوائم الإرهاب، إن سعى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب إلى إصدار قرار أمريكى بإدراج جماعة الإخوان على قوائم الإرهاب، فيه الكثير من الدروس، التى لابد أن تستوقف القيادات.

وأضاف تليمة فى حسابه على فيسبوك:"غالبًا محاولة ترامب وضع جماعة الإخوان على قوائم الإرهاب، ستبوء بالفشل، لكن الدرس المهم من هذه المحاولة، هى رسالة لقيادات أقل ما يقال عنها إنها فاسدة، فقد نالت الجزاء من جنس عملها".

وأشار إلى أن هذه القيادات كلما عارضهم أحد وأرادوا فصله أو تجميد عضويته، اتهموه بأنه محسوب على أهل العنف، مضيفًا، أنهم يتجرعون من نفس كأس الظلم، فيتهمهم ترامب ظلمًا وافتراء بنفس ما اتهموا به إخوانهم ظلمًا وعدوانًا.

وتابع قائلًا: يمكنكم الآن أن تقولوا بملء فيكم: أكلنا يوم أكل الثور الأبيض، وأن تشربوا الدمع وحدكم، ومعكم كل أحمق رضى باتهام إخوانه منكم بالباطل".

أحد أعضاء جماعة الإخوان يحمل حساب محمد المهندس كتب فى رده على تليمة أيضًا: "مع اختلافى الشديد والجذرى والفكرى مع قيادات الإخوان، لكن ألم تكن هناك بالفعل لجان نوعية تستخدم العنف؟".

وتساءل أيضًا: ألم يكن هناك بيان الكنانة الذى يؤصل لذلك العنف ويشرعنه؟ ألم يكن هناك ضوء أخضر بذلك من بعض تلك القيادات؟.

 أعلم أن القيادات التى تدين ذلك العنف حاليًا لم ترفضه بحسم فى بداية تشكل تلك اللجان لكنها رفضته بعد ذلك بدءًا من مقال الدكتور محمود غزلان فى شهر إبريل 2014، لكن المجموعة الأخرى رفضت إدانة ما يسمى بالعمل النوعى حينها بل وهاجمت قيادات الجماعة التى أدانته حينها. أليس ذلك صحيحا؟ ألم يكن ذلك واقعًا تابعنًا مساجلاته حينها؟ كيف ينفى كل ذلك بمنتهى البساطة؟.

وأضاف أيضًا: "يا شيخ عصام أنا كنت عضو عامل فى الإخوان لحد ثورة يناير، وعارف كويس إنه كان فيه لجان نوعية بشكل تنظيمى، وفيه ناس هنا بتقرأ كلامى ده وجالهم بريد ببيانات شرعية عن جواز ممارسة العنف(فيما دون القتل حينها)، وعارفين كويس جدًا إن ده كان ميل عام عند التنظيم وقتها وإن جزءًا ولو يسير من الخلاف التنظيمى بعد ذلك كان مرتبطًا بشكل أو بآخر بالتعامل مع تنامى هذا الميل للعنف وتطوره.. لا أدعى هنا أن الخلاف كان متعلقًا فقط بهذا الأمر أو أن طرف القيادات القديمة كان رافضًا ذلك الأمر بشكل جذرى فى البدايات، ولكنى هنا أؤكد على نقطة واضحة جدًا وهى أن لجانًا نوعية أنشأت بأمر التنظيم وأن التنظيم بشقيه تغاضى أو تسامح مع توسع تلك اللجان وتطورها فى اتجاه التفجيرات والاغتيالات فى المرحلة الأولى على الأقل.

وتابع فى رده على تليمة: "وأضح أن فيه لبس عند حضرتك فى غرضى من التعليق.. غرضى الأساس كان إثبات حالة اللجان النوعية وارتباطها بالتنظيم فى البدايات، ولا علاقة لى هنا بالأسباب الحقيقية للخلاف".

وتابع قائلاً: "قرأت مقالك المشار إليه، وأعلم كذلك أن قيادات الإخوان التقليديين سمحوا فى الفترة الأولى بإنشاء اللجان النوعية أو تغاضوا عن إنشائها على الأقل، بما يعنى أن الطرفين (فى المرحلة الأولى) لم يمانعا فى استخدام العنف، لذا فلدى رفض لتصوير الأمر بأن طرفى الإخوان رفضا العنف قطعيًا، خاصة فيما بعد فض الاعتصامات".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

برأيك.. من أفضل لاعب كرة قدم في التاريخ؟

  • مغرب

    06:52 م
  • فجر

    03:24

  • شروق

    05:01

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:52

  • عشاء

    20:22

من الى