• الإثنين 10 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:24 م
بحث متقدم

نواب عن «أوبر باص»: ستنعش خزينة الدولة

الحياة السياسية

أرشيفية
أرشيفية

حسن علام

أشاد برلمانيون، بخدمة «أوبر باص»، التي أطلقتها شركة «أوبر» لخدمات نقل الركاب، لما للخطوة من فوائد عديدة أهمها، المساهمة في حل أزمة المواصلات، وأنها مورد مهم لخزينة الدولة.

كانت شركة أوبر أطلقت خدمة جديدة تحت مسمى «أوبر باص» للنقل الجماعي، بالقاهرة، خلال زيارة الرئيس التنفيذي للشركة لمصر مؤخرًا.

وأضاف أن الشركة أطلقت خدمة حجز حافلات في القاهرة تحت اسم «أوبر باص»، في الوقت الذي تهدف فيه الشركة للاستفادة من سوق تنخفض فيها معدلات الدخل.

وأعلنت الشركة أيضًا، عن تطبيق «أوبر لايت» الجديد، الذي يستطيع العمل في ظل الاتصال البطيء بالإنترنت ومع أجهزة الأندرويد القديمة، ومن المقرر طرحه في الشرق الأوسط خلال أوائل العام المقبل.

سامي المشد، عضو مجلس النواب، أثنى على الخدمة، مؤكدًا أنها ستساعد بشكل كبير على تخفيف التكدس المروري، إضافة إلى أنها ستحل جزء من أزمة المواصلات التي تعاني منها مصر منذ سنوات ولا تستطيع حلها حتى الآن.

وأضاف لـ«المصريون»، أن «الخدمة ستعود على الدولة بالنفع في ظل إن القانون أقر ضريبة على تلك الشركات بنسب محددة، ما يعني انتعاش خزينة الدولة»، مشيرًا إلى أن «الخدمة ستوفر للمواطنين وسيلة آمنة ومريحة، بجانب وسائل المواصلات الأخرى».

وأثنى محمد عبد الله زين، وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، بقرار شركتي «أوبر وكريم»، بدخول النقل الجماعي في خدمة جديدة تقدمها الشركتان تحت مسمى «أوبر باص»، موضحًا أن الخدمة سيتم تفعليها طبقًا للقواعد والقوانين الحاكمة.

وأضاف زين، أن تشجيع الاستثمار في النقل الجماعي، سيعود بالنفع على المواطن، وذلك من خلال خلق روح المنافسة بين الهيئات الحكومية والشركات الخاصة في وسائل النقل المتعددة، لافتًا إلى أن الاعتماد على التكنولوجيا يوفر من الوقت والجهد، لذلك تعد التكنولوجيا هي الحل الأمثل للقضاء على ازدحام الطرق.

وأكد في تصريحات له، أن تقنين أوضاع «أوبر باص» سيكون على غرار خدمة أوبر وكريم الحالية، وأنه سيتم التطرق إلى وزارة الداخلية لمعرفة حجم الضرائب الواقعة على الشركة، مشيرًا إلى أنه سيتم تحديد اجتماع مرتقب بين وزارات «النقل والداخلية والمالية» ولجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، لتحديد قيمة الضرائب لعودة مستحقات الدولة لها.

في السياق ذاته، ثمن النائب عمرو غلاب، عضو اللجنة الاقتصادية، باختيار مصر كأول دولة لتطبيق هذه الخدمة، وهو ما يعكس طبيعة السوق الاستثمارية المستقرة في مصر.

وأشار إلى الخدمة لها عدد من المزايا من بينها أنها آمنة، وبسعر جيد تناسب قطاعات عريضة من المجتمع المصري، حيث إنها تقل بنسبة 80% عن الخدمة العادية، فضلا عن أنها سهلة ونظيفة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد دعوات "تجديد الخطاب الدينى"؟

  • مغرب

    04:58 م
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى