• الإثنين 19 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:54 ص
بحث متقدم

تطورات جديدة فى سرقة جثث الموتى بالسيدة زينب

قضايا وحوادث

نبش القبور
نبش القبور

شيماء السيد

حددت نيابة السيدة زينب جلسة 29 من نوفمبر المقبل لأولى جلسات الاستئناف المقدم من فوقية محمود إبراهيم "33 سنة، وشقيقها صابر 27 سنة نجار مسلح، علي الحكم الصادر ضدهم بالحبس سنتين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"نبش القبور".

كانت محكمة جنح السيدة زينب قد قضت في حكمها علي المتهمين بالسجن سنتين وكفالة 2000 جنيه، لاتهامهما في نبش قبور الموتي الذين دفنوا في مدافن الصدقة.

وأدلى المتهون باعترفات تفصيلية أمام نيابة السيدة زينب، تفيد تكوينهم تشكيلاً عصابيًا تخصص في نبش قبور الموتي الذين دفنوا في مدافن الصدقة، والذين ليس لهم أقارب للسؤال عليهم و مجهولي الهوية وضحايا الحوادث والمشردين، ليقوموا ببيعها إلي طلاب الكليات الطبية ليجروا عليها تجاربهم ودراستهم التشريحية، علي أن يكون سعر الجثمان هو 20 ألف جنيه، فيما كانت سعر الرأس فقط 5 آلاف والساق أو الذراع 3 الآف جنيه.

ووجهت النيابة لهما تهم ببيع جماجم  جثث القتلى وضحايا الحوادث والمشردين، ومجهولي الهوية، ومن ليس لهم أقارب للسؤال عليهم، وإنتهاك حرمة قبور الصدقة بمنطقة زينهم، وتدنيسها، بأن قامت الاولي باستخراج جماجم، من المقابر سالفة الذكر والخاصة بمستشفيات جامعة القاهرة وتسليمها للمتهم الثاني لمساعدتها في بيعها للراغبين في شرائها من طلاب كليات الطب.

وأضافت التحريات أن شقيق المتهمة وضع تسعيرة لأعضاء المتوفين، فتكون الجمجمة بخمسة آلاف جنيه، والساق والذراع بـ3 آلاف جنيه، والجثة كاملة يبلغ ثمنها إلى 20 ألف جنيه.

وكان محامي المهتمين قد بني أركان دفاعه في انتفاء ركني الجريمة المادى والمعنوي، انتفاء صلة المتهمين بالأحراز، وعدم وجود تقارير فنية صادرة عن المضبوطات من الطب الشرعي..


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى