• الجمعة 14 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:45 ص
بحث متقدم

«إسلاميون».. في قصور الرؤساء

ملفات ساخنة

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

عبد القادر وحيد

مشادة بين الغزالي ومبارك عقب "أديس أبابا".. السادات يستضيف الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية.. وزعيم جهادي يدعو الرئيس الأمريكي لاعتناق الإسلام

عندما تسمع قصور الرؤساء تتبادر إلى الأذهان اللقاءات الرئاسية والدبلوماسية ووضعيات الدول، وهيبة القصور، لكن كان هناك نوع من مقابلات أخرى كانت على غير العادة والتي تكررت قليلاً، بل كانت نادرة، حينما استقبل الرؤساء زعماء الإسلاميين، الذين كانوا أشد معارضة ومناهضة لهؤلاء الرؤساء.

كانت المقابلات الأكثر غرابة هو ما قام به الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريجان تجاه زعماء وقادة الجهاديين الأفغان "جلال الدين حقاني"، "وعبد الحق" داخل البيت الأبيض، بالإضافة إلى قلب الدين حكمتيار.

وهو ما فعلته أيضًا المرأة الحديدية مارجريت تاتشر، رئيسة وزراء بريطانيا في الثمانينيات، والتي استقبلت القائد الأفغاني "عبد الحق" ووصفته بأنه وأقرانه هم المسلمون حقًا.

وعلى الصعيد المصري تم توجيه دعوة من الرئيس السادات لزعيم الجماعة الإسلامية عمر عبد الرحمن، حيث تم استقباله في القصر الجمهوري وإبلاغه بتحيات الرئيس وعودته إلى عمله مجددًا.

كما كان الرئيس الأسبق حسني مبارك على اتصال بالشيخ الغزالي والشعراوي وشيخ الأزهر جاد الحق، حيث تم استدعاء الثلاثة عقب عملية اغتيال مبارك في "أديس أبابا".

السادات يستدعى عمر عبد الرحمن ويعيده للخطابة والتدريس بالأزهر

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى