• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:58 م
بحث متقدم

مفاجأة مذهلة لألمانيا علي أراضي تركيا

عرب وعالم

مفاجأة مذهلة لألمانيا علي أراضي تركيا
مفاجأة مذهلة لألمانيا علي أراضي تركيا

عبد القادر وحيد

قال الكاتب الصحفي جمال سلطان رئيس تحرير صحيفة المصريون إن الحرب التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تركيا بسبب أزمة القس الأمريكي السجين "أندرو برونسون" – إلي الآن- لم تحقق المراد منها ، بل يمكن القول أن الجولة الأولى خسرها ترامب بالفعل ، فالرهان على تدمير الليرة التركية لم يكن دقيقا.

وكشف سلطان عن عدة عوامل مجتمعة شكلت أسباب صمود العملة التركية أمام أعنف حملة اقتصادية تتعرض لها ، وهي حملة صدرت بشكل علني من أكبر ديناصور مالي في العالم وربما في التاريخ ، الولايات المتحدة الأمريكية.

 وأضاف أنه كان علي رأس هذه العوامل روح التحدي التي مثلها موقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، فلم يهتز أبدا وعملته تترنح بقسوة مفاجئة ، وقال أنهم سيخسرون الحرب ، وانتشر "هاشتاج" على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا يحمل هذا المعنى "سننتصر" .

وأشار إلي أن جميع الأحزاب المعارضة والشخصيات الرئيسية أعلنت تأييدها للموقف الرسمي ودعمها للرئيس أردوغان ، وتناسى الجميع مشاعر المرارة التي خرجوا بها من الانتخابات الأخيرة ، وتشعر أن تركيا كانت على قلب رجل واحد .

كما كشف سلطان أيضا عن سبب مهم  في خسارة أمريكا جولتها الأولى مع تركيا ، وهو مشاعر القلق التي انتابت دول الاتحاد الأوربي ، على الرغم من أن تركيا ما زالت لم تدخل ضمن الاتحاد ، إلا أن الأزمة كشفت عن عمق التداخل بين الاقتصاد التركي والاقتصاد الأوربي .

وأكد أنه لم يكن أحد يعلم ـ على سبيل المثال ـ أن ألمانيا تملك ستة آلاف وخمسمائة مصنع في تركيا ، ألمانيا وحدها ، فما بالك بما تملكه الدولة التركية ، وما يملكه الآخرون.

كما اتضح أيضا أن الاقتصاد التركي متشابك ماليا مع عمالقة المال في البنوك الأوربية الكبيرة في ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وأسبانيا ، وعندما تعرضت الليرة التركية للأزمة المفاجئة وقع اضطراب حقيقي كبير في أسواق المال الأوربية ، وهبطت الأسهم بشكل حاد ، بل هبطت أسعار العملات الأوربية الرئيسية : اليورو والاسترليني ، وهذا ما جعل الدفاع عن تركيا واقتصادها يأتي من خصومها السياسيين في ألمانيا وإيطاليا وغيرهما.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • مغرب

    05:02 م
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى