• الخميس 16 أغسطس 2018
  • بتوقيت مصر01:57 م
بحث متقدم

في ذكرى تحرير سيناء فرحة وأمل

مقالات

سيناء جزء عزيز من الوطن شهدت أرضها معارك عديدة عبر سنوات طويلة كان اخرها نصر أكتوبر 73 ، ثم عادت سيناء الى السيادة المصرية بكاملها في 25 أبريل 1982 ولقد شرفت بالمشاركة في حرب التحرير وما قبلها في حرب الاستنزاف لمدة ست سنوات كاملة على الجبهة المصرية وشاهدت بطولات الجيش وتضحياته من أجل استعادة الأرض السليبة ، ولكن الذي يحزنني نشوب الصراع بين أبناء الوطن الواحد فسال الدم المصري بيد المصري فسقط الأبرياء ومعصومو الدم من الجيش والشرطة والمواطنين ، وكنت أتمنى سرعة انتهاء هذا الصراع لخطورته على أمن الوطن ، فتقدمت بمبادرات عديدة كما تقدم حزب البناء والتنمية بمبادرة متميزة لحل المشكلة بصورة شاملة ، ولكن كل ذلك لم يكلل بالنجاح ، ولقد كنت حريصا على اثبات حق المواطن السيناوي في الالتحاق بالكليات العسكرية والعمل في سلك النيابة والقضاء وهي وظائف محرومين منها منذ زمن بعيد .
وبعد أن انطلقت حملة سيناء 2018 لفرض الأمن بشبه  الجزيرة أتصور أنها أوشكت على الانتهاء ولو تم الاعلان عن ذلك في ذكرى التحرير لكان احتفالا حقيقيا يسعد به المصريون .
إن ما يقوله البعض بشأن تفريغ سبناء تمهيدا لما يسمى بصفقة القرن لابد وأن تتعامل معه الحكومة بقدر كبير من الجدية والشفافية فتوضح تفصيلات الحملة ومناطق الاخلاء لأسباب أمنية والتعويضات المنصرفة ، كما يلزم التأكيد على ماسبق التصريح به برفض ما يسمى بصفقة القرن وطمأنة الرأي العام ، وهو تعهد مهم لتطويق اشاعة كبرى حول هذا الأمر 
وختاما فالأمل معقود على مستقبل أفضل لسيناء في ظل مشروع تنموي شامل ولابد أن يتضمن فتح الباب أمام أبناء سيناء للعمل في سلك النيابة والقضاء وقبول أعداد منهم في كليات الشرطة والحربية ، ودفعة خاصة في كلية ضباط الاحتياط وكذا أمناء الشرطة ليعمل الجميع اعتبارا من عام 2019 في حراسة وطنهم وأهليهم بسيناء وأرى أن هذا سيحقق الترضية لأهالي سيناء ويحملهم مسؤلية حماية الوطن 
والله المستعان


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد خطة تطوير التعليم في مصر؟

  • عصر

    03:42 م
  • فجر

    03:56

  • شروق

    05:26

  • ظهر

    12:04

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    18:42

  • عشاء

    20:12

من الى