• الجمعة 20 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر12:19 م
بحث متقدم
بالفيديو..

«سلطان» يكشف عن أسباب اندلاع الثورة الإيرانية

الحياة السياسية

الكاتب الصحفي محمود سلطان على قناة "صفا الفضائية"
الكاتب الصحفي محمود سلطان على قناة "صفا الفضائية"

خالد الشرقاوي

قال الكاتب الصحفي محمود سلطان، رئيس التحرير التنفيذي لجريدة «المصريون»، إن إيران دولة غنية ولديها ثروات طائلة، إلا أن النخبة الدينية والعسكرية والأمنية هي مَن أفقرت الشعب الإيراني والتي تسببت فيما آلت إليه الأمور حاليا وخروج الشعب عليهم في ثورات حاشدة.

وأضاف سلطان، خلال استضافته على قناة "صفا الفضائية"، مع الإعلامي محمد صابر، حول "أفق الثورة الشعبية في إيران"، الثلاثاء الماضي، أن هناك طبقة مستفيدة من النظام الإيراني الحالي، استأثرت لنفسها بثروات البلاد الطائلة وسخرتها لخدمتها، والتي تتمثل في الطبقات العسكرية والدينية والأمنية، وهي ما تسبب في إفقار الشعب الإيراني وخروجه في ثورات حاشدة على تلك النخبة.

وأشار إلى أن الفساد منتشر بكل أرجاء إيران وبين من يمثلون القانون، فعلى سبيل المثال نجد أن رئيس المجلس الأعلى للقضاء "الأرجاني" استولى على 400 ألف هكتار أراض زراعية في أكثر من محافظة استيلاء كاملا، كما أن له 63 حسابا بنكيا وضع فيها ما لا يقل عن 300 دولار الخاصة بالكفالات عن المتهمين، بدلا من ذهاب تلك الأموال إلى الدولة ولكن تدخل في حساباته الخاصة، والذي أصبح على رأس قائمة الفساد وممثلا له، على عكس ما يفترض أن يكون قائما على القانون ورمزا للعدالة ومكافحة الفساد.

وتابع الكاتب الصحفي: لو تحدثنا عن أكبر سلطة دينية والمتمثلة في "خامنئي"، هناك الكثير من الثروات التي صودرت عقب الثورة الإيرانية ذهبت إلى جيوب "الملالي" ومنظمة المرشد.

وأشار إلى أنه في عام 2011 اكتُشف أنه تم وضع أموال طائلة في حساب المرشد "راكبي" بلغت 1.6 مليار يورو من الأموال الخاصة بالنفط، والتي من المفترض أن تذهب إلى خزينة الدولة.

وفي حالة الحديث عن اتفاقية النووي نجد أن المستفيد الأكبر من تلك الصفقة هي النخبة الدينية والعسكرية والأمنية، كما أن الحرس الثوري يسيطر على 90% من الاقتصاد الإيراني ويدير مشاريع ضخمة، على حساب المستثمرين الآخرين.

وأكد سلطان على أنه في عام 2015، فقد أكثر من 10 آلاف مستثمر إيراني أموالهم بالكامل نتيجة إغلاق مشاريعهم الخاصة بالمعاملات البنكية لصالح النخبة الدينية، وهو ما دعا إلى اندلاع احتجاجات كبيرة في البلاد والتي تعد تمهيدا لما آلت إليه الأمور وإقامة الثورة الإيرانية الحالية.

كما يوجد أكثر من 2.5 مليون شقة مهجورة محجوزة للنخبة الدينية، والتي يبلغ ثمن الشقة الواحدة 100 ألف دولار، في مقابل شعب يعاني من هذا الفساد ولا يجد شبابه مسكنا للزواج.

ونوه بأن من الأسباب الرئيسية للثورة الإيرانية أيضا، هو كمية الثروات الطائلة التي أنفقها النظام على مليشياته المنتشرة في أنحاء متفرقة خارج إيران، وعلى رأسها الطاغية بشار الأسد في سوريا.

شاهد الحلقة بالكامل..


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:31

  • شروق

    05:09

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:03

  • عشاء

    20:33

من الى